صحة

النوبات القلبية - COVID mRNA Tech المستخدمة لإتقان العلاج

- إعلان-

تحدث النوبات القلبية المعروفة أيضًا باسم احتشاء عضلة القلب عند انسداد الأوعية الدموية التاجية التي تزود عضلات القلب بالدم بسبب جلطة دموية. وهذا يؤدي إلى تجويع الأكسجين في ذلك الجزء من عضلة القلب وبالتالي يموت ويترك ندبة خلفه. لا تمتلك خلايا عضلة القلب مثل الخلايا العصبية خاصية التجدد. بمعنى آخر لا يمكن استبدال خلايا القلب. ومع ذلك ، اكتشف عالم بريطاني العلاج الأول لـ أزمة قلبية باستخدام نفس تقنية mRna المستخدمة في تحضير لقاحات COVID.

تشبه هذه التقنية التتبع الجيني المستخدم في إنتاج لقاحات COVID من شركة Pfizer و Moderna. يمكن استخدام هذه التقنية لمساعدة خلايا القلب الجديدة على استبدال خلايا القلب التالفة. قامت مجموعة من الباحثين في كلية الملك تتبعت لندن الرموز الجينية المسماة mRNAs والتي يتم حقنها في القلب لإنتاج البروتينات التي من شأنها أن تولد خلايا القلب السليمة.

قال كبير الباحثين البروفيسور ماورو جياكا إن تجديد خلايا القلب الجديدة كان حلمًا قبل بضع سنوات أصبح ممكنًا اليوم بفضل أحدث التقنيات. كل خلايا عضلية في قلب الإنسان محدودة ولا يمكن تعويض أي ضرر. يتصور نظام العلاج الأحدث تكاثر الخلايا الباقية على قيد الحياة واستبدال الخلايا الميتة.

مرنا لتجديد خلايا القلب الميت بعد النوبات القلبية

تشبه هذه التقنية التقنية التي تستخدمها شركة فايزر لإنتاج لقاحات موديرنا. يتم حقن Micro RNAs في القلب الذي يصل إلى خلايا القلب الباقية ويدفع تكاثرها. يمنع الحمض النووي الريبي أيضًا خلايا القلب من الموت في حالة الإصابة بنوبة قلبية.

تشكل النوبات القلبية والسكتات الدماغية أكثر من 80٪ من 17.9 مليون حالة مرضية ناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية على مستوى العالم. سيحدث التطور الأخير ثورة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية في جميع أنحاء العالم.

كانت التكنولوجيا التي تم اختبارها أولاً لتجديد قلوب الخنازير التالفة ناجحة للغاية. من المقرر إجراء الاختبارات على البشر في العامين المقبلين.

تابعونا على Instagram (uniquenewsonline) والفيسبوك (uniquenewswebsite) للحصول على تحديثات إخبارية منتظمة مجانًا

مقالات ذات صلة